نصائح دراسية مفيدة

الرئيسية / blog / نصائح دراسية مفيدة

نصائح دراسية مفيدة

نسعى في كليتنا إلى توفير بيئة دراسية ملائمة، ومريحة تكفل توجيه المتدربات، وتعزيز شعور إنتمائهن للكلية، ليس فقط من خلال تلقي التعليم، والتدريب من قبل المرشدين، والمعلمين بل أيضا من خلال توجيه العديد من النصائح الهامة، ولأننا نعلم أن عصر المعلومات والتكنولوجيا سهل الكثير من الأمور عبر ما يقدمه لنا من منصات التواصل الإجتماعي، فإننا من خلال هذه المدونة نجمع لكن أفضل سبع 7 نصائح دراسية تساعدكن خلال مسيرتكن التعليمية، والتدريبية في كليتنا، سواء إلتحقت مؤخرا بالكلية، أو كنت تسعين إلى رفع دراجاتك التحصيلية، و إليك هذه النصائح :

ملاحظات هامة = درجات جيدة

لا يمكن لنا إنكار العلاقة الجيدة بين تدويننا لملاحظات هامة، وتحصيلنا لدرجات عالية، ومع ذلك، فإن عادة تدوين الملاحظات لا تتبع من قبل الجميع. و يكمن السر هنا بتسجيل النقاط الرئيسية للمحاضرة دون الإفراط بتدوين المعلومات. إذا كنت قلقة من أن تفقدي التفاصيل المهمة، لا تترددي بالإستفسار من معلمك أثناء ساعات الزيارة المكتبية . كما تلجأ العديد من المتدربات إلى تسجيل المحاضرات، حتى يتمكن من الاستماع إليها في وقت لاحق للتحقق من ملاحظاتهن، ولكن تأكدي من الحصول على إذن من أستاذك أولا

يعتبر “تسجيل الملاحظات” من أهم النصائح التي ستساهم في رفع تحصيلك العلمي وتسهيل العملية الدراسية عليك، فاحرصي دوما على المتابعة مع مدرسك، و تسجيل النقاط المهمة، والرئيسية فقط.

الترتيب والتنظيم 

إحرصي دوما على الإبقاء على تقويم زمني يحوي كل الالتزامات داخل القاعات الدراسية، والمناسبات الاجتماعية، والأنشطة المختلفة. بهذه الطريقة، يمكنك تخصيص المزيد من الوقت كل يوم للدراسة. و تنظيم المواد هي أيضا واحدة من أهم النصائح الدراسية لمتدربات الكليات، من خلال استخدام دفتر الملاحظات اللاصقة لتذكر الصفحات ذات العناوين المهمة، والبطاقات التعليمية للمصطلحات الأساسية. بهذه الخطوات ستشكرين نفسك وقت الامتحان .

ابتعدي عن الإنترنت

على الرغم من أن معظم المتدربات يلجأن لإستخدام أجهزة الكمبيوتر الخاصة بهم لحل واجباتهن المنزلية، إلا أن الإنترنت يعد مصدر للإلهاء، لذا فإن الحد من قضاء الوقت باستخدامه هو واحد من أفضل النصائح الدراسية. حاولي وضع حدود لنفسك: على سبيل المثال، لا تستخدمي الفيسبوك خلال الدراسة.

لا تراكمي المواد الدراسية

ومن المغري بالتأكيد تأجيل دراستك حتى اللحظة الأخيرة، ولكن فرصة احتفاظك بالمعلومات ستقل حتما بهذه الطريقة. إن العادات الدراسية الجيدة تأتي من خلال التحكم بسرعتك. حاولي تخصيص القليل من الوقت للدراسة يوميا، بدلا من تجميعه لما قبل الامتحان بأيام. هذا سيساعدك على تفادي الإرهاق وتذكر ما تعلمته.

لا تبالغي بالدراسة

بالنسبة لمعظم المتدربات قد يبدو خيار “الإفراط في دراسة” أمرا مستحيلا، ولكن إذا كنت ممن يفضلون قضاء الوقت في المكتبة، قد ترغبين في بذل المزيد من الجهد للدراسة

ابحثي عن المكان الأمثل للدراسة

هذه واحدة من أفضل النصائح الدراسية؛ كل فتاة تفضل أن تدرس في بيئة تراها بيئة مثالية للدراسة، بالنسبة للبعض قد تكون غرفة القراءة الهادئة، بينما قد تفضل الاخريات صخب المقاهي، وقد يحلو للبعض الاستماع إلى الموسيقى أثناء الدراسة، وأخريات يجدن الحاجة إلى الصمت التام.

خذي إستراحة

أعطي نفسك قسطا من الراحة لمدة عشر دقائق كل ساعة، أو نحو ذلك، وحاولي أن تأخذ يوم أو يومين في الأسبوع إذا استطعت، فهذا سيساعدك على البقاء نشيطة

نأمل أن تكون هذه النصائح قد منحتكم السلام العقلي ودفعة قوية لبدء الدراسة بطريقة منظمة وسليمة!